Monday, 20 June 2011

ايها المتحرش.. اياكش تولع وما تلاقيش اللي يطفيك

التحرش:
عادة دنيئة غير أخلاقية - ظاهرة اجتماعية -اعتداء جسدي- اعتداء لفظي -فضيحة أخلاقية- استغلال- آفة - سلوك غير تربوي - معاكسة - (ظاهرة عادية)- اعتداء جنسي- تعدي على حقوق المرأة- إهانة - اعتداء فعلي أو قولي - انتهاك - مضايقة - اغتصاب). 
يعتبر التحرش الجنسي شكل من أشكال التمييز على أساس الجنس” وليس على أساس الأخلاق.
وهناك من يعرفه بأنه : "سلوك جنسي متعمد من قبل المتحرش غير مرغوب به من قبل ضحية المتحرش، حيث يسبب إيذاء جنسي، أو نفسي، أو حتى أخلاقي للضحية
رغم اختلاف صياغة تعريف التحرش الا ان تعريفه على انه اعتداء متفق عليه.. وهو اعتداء على اساس التمييز الجنسي بدئا بنظرة انتهاءا بالاغتصاب مرورا بعدة اشكال , تعدي باللفظ, باللمس, فعل يضايق المرأة , اهانة, اذى نفسي وغيره من اي عمل قد يقوم به المتحرش مما يعتبر تعديا على المتحرش بها ويحمل في طياته تمييزا جنسيا و\او اجتماعيا
التحرش ظاهرة, عادة , أم أفة
هي أفة.. فلا يمكن وصفها على انها عادة دون اضافة دنيئة او بذيئة لكلمة عادة ولا يصح القول بانها ظاهرة الا بوصفها ظاهرة قذرة انتشرت في مجتمعنا والادهى تقبل البعض لها ووصفها بانها عادية.. لا يمكن لما هو خطا ان يكون عادي.. لا يمكن لجريمة ان تكون طبيعيه فالتحرش سلوك مقرف ومؤذي وفيه تعدي على المتحرش بها او المجني عليها وعلى الرغم من انتشارها لم ولن تتحول الى عادية او طبيعيه الا عند بعض اصحاب النفسيات المريضة والعقليات الجاهلة والاشخاص الذين يوصفون بالسلبية لسكوتهم ورغبتهم في عدم التحرك او ادانة التحرش 

ظلمتنوي وانا الضحية
في بدأ الحملة لادانة التحرش الجنسي والعنف الجندري فكرت كثيرا ودائما ما تذكرت كل المرات التي تعرضت فيها لتحرش او عنف ولا يمكن عدها ولكن لا انسى ابدا ان اول مرة تعرضت فيها لتعدي كنت في التاسعه من عمري.. لم افهم ما تعرضت له ولكن اذكر جيدا اني شعرت بضيق وباذى وخوف رهيب ولم اجرأ ان احدث به احد ولكن كنت على يقين ان ماتعرضت له كان خطأ واذى ورغم صمتي الذي دام سنين طويلة اكتشتفت ان الكثير قد تعرض لما تعرضت له في مرحلة الطفولة.. ليس لاني قرات عن حوادث اغتصاب اطفال .. فما تعرضت له لم يكن اغتصاب ولكن احد اشكال التحرش الجسدي .. فقط بالامس وانا اناقش التحرش على موقع تويتير وقعت عيني على جملة " مش فاهمة ازاي ناس بتسخر وبتضحك لما اتكلم عن حالة تحرش تعرضتلها وانا عندي 7 سنين" وبعدها لقيت اكتر من شخص بيضيف وانا كمان وانا عندي 8 وان عندي 10 .. واضفت انا كمان اني تعرضت لتحرش في سن التاسعه.. اذا كان المحرك لمتحرش الاغراء الجنسي الذي تعرض له فاين الاغراء في جسد طفلة؟؟؟؟؟؟؟ فحتى وان كان مايحرك غرائز الرجل الجنسية هو ما يملكه جسد المرأة.. ففي مرحلة الطفولة شكل وجسد البنت لا يختلف عن الولد ولا اجد فيه اي شكل او علامة قد تثير اي انسان جنسيا.. 
ولتكتمل الصورة الخاطئة عن التحرش والمذنب والاسباب يجب عرض الافكار المتعفنة التي ملئت المجتمع
تبتدي المشكلة في البيت فالاهل يجدون حرج في شرح ماهية الجنس لاولادهم وبناتهم على حد سواء.. ومن ثم دور الاهل في خلق فكرة ان البنت عورة لا ما ينفعش تلبسي كدا ما ينفعش تخرجي كدا لا بلاش حد يبصلك وكم رهيب من اللي يصح وما يصحش والبنت لسة مش فاهمة اصلا يعني ايه جنس وطبعا اي اجابة عن اسئلة البنت الي بتستفسر فيها عن الاسباب "هو كدا وخلاص او من غير ليه" واذا البنت استشهدت بان فلانة صاحبتها بتلبس وبتعمل وبتخرج بيكون رد الاهل انها بنت وحشة واهلها ما ربوهاش.. تبدا الافكار والتساؤلات تزيد في راس البنت وتتكون الصورة الخاطئة.. اولا انها عورة وصيدة واي حد عايز منها بس المتعه. ثانيا البنت صاحبتها او الي كانت صاحبتها عشان هي خلاص قطعت معاها بنت وحشة ومش متربية وما عندهاش اخلاق .. ومع مرور الوقت ونضج البنت للاسف الافكار دي ما بتتغيرش ولا تنضج بل تتأصل فيها اكثر.. واسلوب الاهل كمان فتجد الاهل مستمرين في التعامل مع البنت واقناعها انها مجرد سلعه او متعه يرغب بها الجنس الاخر وانها يجب ان تحمي نفسها مش بالرد على المتحرش وانما بانها تتقيد بعدة امور.. اللبس الخروج. مواعيد عودتها.. اختيار اصدقائها وفي الاخر بغض النظر البنت التزمت بالقواعد او لا يوم ما بتتعرض لاي نوع من انواع التحرش وقبل حتى ما تشكي لاهلها نلاقيها بتلوم نفسها انها السبب وانها جابتة لنفسها مش بس كدا تلقي اللوم على اي فتاة اخرى تعرضت للتحرش وقد تشعر بالشماتة او تستخدم مصطلح "احسن تستاهلي" انت اللي جبتيه لنفسك بمنظرك ولبسك وشكلك ومشيتك وطريقتك  الخ الخ .. والبنت دي تربي ولادها على نفس الاسلوب .. نيجي لنصف المجتمع الاخر.. وهنا انا بتكلم بس عن المتحرش ولا اعمم ولا اقصد جنس الرجال كلهم فقط من كان منهم من المتحرشين ..فحين يقيد الاهل حرية بنتهم بيسيبوا للولد مطلق الحرية او مساحة اكبر من الحرية مبدايا هو لا خوف عليه ان ينزل ويريوح وييجي وقت ومكان ماهو عايز ومافيش رقابة على اصدقائة الا لو سمعوا ان الولد مصاحب واحد بيشرب سجاير.. غير كدا مش مهم ولما يكبر شوية بتبقى السجاير مباحة وبيخافوا عليه من الي بيشرب مخدرات .. وزي ما الولد شاف ان اختة ما ينفعش ما ينفعش ما ينفعش عشان هي مؤدبة ومتربية ولازم تحمي نفسها يبتدي ينظر للبنات التانين انهم مش متربيين ويستبيحهم.. طبعا متاثر بافلام ومسلسلات ومجلات وغيرة ويزيد الموضوع مع بداية مرحلة البلوغ لما تملى الهرمونات جسمة ويبقى عندة حاجة اسمها شهوة وغريزة .. فتصبح البنت في الشارع ليست الا جسد ماشي يثير غرائزه ويحرك مشاعرة ورد فعلة ان يتحرش بيها.. اي الاعتداء عليها بنظرة.. بلفظ.. باللمس. وهكذا وهو متطمن اختة في البيت ولما حد يلوم عليه ويقوله ترضى حد يعمل كدا لاختك يرد بقول انا اختي متربية وما بتعرضش نفسها لدا.. يعني هو على وعي ان اللي بيعملة دا غلط.. وتعدي على الغير.. ولكن المجتمع المريض والتربية الخاطئة اباحت له انتهاك البنت وتكبر البنت ويكبر المتحرش والمشكلة هي هي ولن اغفل عن دور المدرسة وبعض رجال الدين في افساد المجتمع وخلق تلك الصورة الذكورية الحقيرة ورفع شان الرجل في المجتمع والتقليل من شان المرأة.. وتصبح البنت مذنبة والشاب او الرجل هو ضحية الكبت والاغراء المتكرر.. حيعمل ايه! ماهي بنات مش متربية وانا راجل وعندي هرمونات وعندي احاسيس لازم اعبر عنها وانت بنت يعني اقل مني وماشية في الشارع يبقى اهلك ما ربوكيش ومن حقي اتحرش بيكي .. واللي ساعد ان كتير قوي من البنات بتسكت وتشعر بالذنب كونها تعرضت للتحرش وتداري فضيحتها.. اتحرش بيا وما حدش خد بالة ليه افضح نفسي!! خطا انت بتفضحي المذنب الحقيقي وهو المتحرش ولكن للاسف اني نفسي بقيت بسكت اللي حصل اني في مرة وقفت وتكلمت وما وعليتش صوتي فضل واطي وانا بهزأ واحد تحرش بيا والنتيجة كانت ان الناس واقفة بتتفرج مستمتعه وانا بتكلم وهو بيزعق.. مبسوطين جدا ان واقفه في شبه خناقة مع راجل.. رد عليا باني ....... ولمي نفسك وروحي شوفي اهلك يلموكي .. والمصيبة انا ردود بعض الناس رجالة وستات هو.. استري نفسك "وانا مش عريانة دا حتى كنا في فصل الشتاء".. عشان اهلك ما ربوكيش.. ايوة اديها ال .... مع تعالي اصوات ضحك وشماته واستغفر الله العظيم ويمكن لكم تخيل الصورة كاملة .. النتيجة! لم ألم نفسي وقلت الغلط عليا.. لا الغلط على المتحرش.. وعلى اللي اتفرج وعلى اللي سكت وعلى المجتمع والقانون الي بينظر للتحرش على انه حاجة عادية بتحصل يعني ايه المشكلة.. ولكن فعلا!! تقيدت حريتي.. قيدت نفسي بنفسي لاحمي نفسي من التعرض للتحرش وبعد الحادثة دي اللي كانت وانا في سنة اولى جامعه وقدام باب الجامعه بدات حالة من تجنب المجتمع والتقوقع في البيت مالم يكن امر النزول ملح وضروري .. لو مشيت في حتة فاضية حد يتعرضلي ولو دخلت في الزحمة ناس بتتحرش بيا .. لو لبست ايه مالبست مش فارقة .. لو ركبت مواصلات عامة اتعرض للتحرش وراحت فلوسي كلها تكاسي عشان اجنب نفسي قدر الامكان من التعرض للتحرش.. ودا حال بنات كتير مش بس انا.. وانا مجنونة اوقف اخد حقي من الاتحرش بيا واتعرض للموقف الحقير دا تاني؟؟ لا طبعا بقيت اسكت اكتفي كل مرة اتعرض فيها لاي شكل من اشكال اتحرش بالبكاء والشكوى لصحابي الي بيحكولي قصص مشابهة لحد ما بقصصي ولكن بعض منهم جدعات بجد وبتوقف تتخانق وتهزأ اللي اتعرض ليها وفي منهم اللي بتضربة وتلم عليه الناس.. وفعلا الموضوع ما بيفرقش وما بياثرش اللي بيتحرش بيستمر في افعالة الوسخه ..وبقى شيء بنسوفة بشكل يومي وفي كل مكان وفي كل طبقات المجتمع مخلوق المراة يتعرض للتحرش من مخلوق الرجل.. سواءا كانت طفلة او بلغت السبعين.. منقبة محجبة او متحررة في لبسها, جميلة كانت او لا سمراء بيضاء او ايا كان لونها طويلة قصيرة ولا بيفرق .. قول ما تقول الفكرة ليست الا انها جسد للمتعه حرك الهرمونات وغرائز المتحرش او بالنسبة للعنف الي بتتعرض له متعلق بقناعة ذالك الرجل بفحولته وفرض قوتة على المراة من منطلق تفكير ذكوري متعالي جعل منه اهم واعلى شانا من المراة والمكان والوقت مالوش دعوة.. لا في مكان معروف عنة التحرش ولا في وقت في اليوم يطلق علية وقت الذروة.. صحيح في ناس بتستغل الازدحام للالتصاق بالبنت بس دا ما بيفرقش.. المتحرش متحرش ومذنب وبينتهز اي فرصة ايا كان المكان وايا كان الوقت ومش مهم الضحية لان التحرش عندة تحول هدف.. الخلاصة.. يعني لو حنلخص النقط سريع لوضوحها اكتر عن اسباب التحرش وسبب نظرة المجتمع للموضوع
= خلل في التربية وصل المجتمع لانة يكون مجتمع ذكوري متعفن
=افكار ومعتقدات دينية جعلت من المراة عورة, سلعه, متعه للرجل ليس الا
= لوم الاهل للبنت كونها تعرضت للتحرش
= اقتناع الرجل المتحرش بان البنت مذنبة وانه مكبوت وعادي يفش فيها
= عدم تحرك من في الشارع ردا على رؤيتهم لحالة تحرش
= رجال الامن والشرطة والامن المركزي من اكتر الشخصيات الي بتتعرض للبنت ودي حقيقة مش مبالغة فازاي اشكيلة وهو بيتعرضلي
=القانون ما بيعتبرش كل اشكال التحرش جريمة.. بيكتفي بادانة العنف النوعي على انه عنف بس مش اكتر والاغتصاب .. 
= عدم مواجهة المجتمع والتحرك ضد التحرش والعنف الجندري مما ساعد في نشر تلك الافة واباحة البعض لها والتعامل معها على انها شيء عادي 
= اقتناع كتير قوي من الناس ان البنت بتنبسط بالمعاكسة
= التعامل مع جمعيات حقوق المراة او الدفاع عن المراة بسخرية وتجاهلها
= قناعة بعض الرجال ان مادام انت بنت وانا راجل من حقي اعاكسك واضايقك 
ممى أدى الى خلق ووجود نسبة كبير من الرجال متحرشين ويجدون لنفسهم الاسباب والمبررات بل ويتهمون المراة بانها السبب والمذنبة والملامة وعليها التحمل وهي ساكته

احساس البنت بعد تعرضها لتحرش والاثار السلبية الي انعكست على تصرفاتها
زي ما التحرش ليه درجات وبيبتدي بنظرة وينتهي باغتصاب فاثاره كمان على البنت تختلف بشكل التحرش وطبعا البنت نفسها لان البنات بتختلف فا مش كلهم واحد ومش كلهم بيحسة بنفس الطريقة او الدرجة .. المهم يبدا الموضوع بمجرد شعور بالضيق والقرف من نظرة شخص الى جسدها وكانه بيعاين .. اوقات بحس ان في ناس نظرتها اخترقت الملابس وبدا يتخيلني عارية ويزيد احساسي بالضيق والغضب وحقا اشعر انه حرمتي قد انتهكت.. من نظرة.. نعم لا تستغرب فهناك ناس اتجنب الحديث معها مما القاه من نظرات مؤذية وقذرة تشعرني بعدم الراحة والاستياء .. وصولا الى التعرض لاغتصاب!! فالكثير ان لم يكن الاغلب تتولد عندهم رغبة في الانتحار بعد التعرض لاغتصاب ومنهم فعلا من تحاول الانتحار والبعض نجحن في وضع حد لمأساتهم وانهين حياتهن رغبتا في الخلاص من الحياة والتعايش مع ذلك الشعور الحقير بعد تعرضها للاغتصاب 
اما عن تصرفات البنات في المجتمع واللي تاثرت بسبب افة التحرش تتلخص في ..
=تجنب البنت الخروج الا للضرورة ويجب لها ان تبحث عن احد يخرج معاها عشان ماتبقاش لوحدها وتبقى مطمع للمتحرشين والمتنمرين.. 
= الحد من العلاقات مهما كانت سطحيتها مع الجنس الاخر خوفا من التعرض للتحرش مما يصنع عزلة في المجتمع بين عنصريه الاساسيين المراة والرجل
= رفوضها وظيفة او تخليها عن وظيفتها بسبب ما تتعرض له من تحرش ومضايقات
= الكثير اقتنعن فعلا انهن السبب في التعرض للتحرش وبيسكتة على جريمة في حقهم من احساسهم انهم المذنب الحقيقي
=نظرة كثير من البنات الى كل الرجال بدون استثناء على انه عدو وحيوان مفترس ينتظر اللحظة المناسبة للهجوم عليها
= بجد بقى البنات بتبعد عن المواصلات العامة قدر الامكان لزيادة عدد التحرشات فيها بسبب زحمتها ومصروفنا كلة رايح علتكاسي او ما بنخرجش او مابلاقيش فلوس بعد كدا اعمل حاجات تانية
= تخيلة كمان ان البنت لما تيجي تشتري هدوم بتفكر لما تلبسها حيحصلها ايه وبيحكم المجتمع لبسها وذوقها
=وطبعا البنت بتفكر 100 مرة تلبس ايه وهي نازلة ويا ترى دا حيزيد التحرش ولا لا 
= البنت حتى مش عارفة تفرح بنفسها وهي رايحة تقابل خطيبها ولا حبيبها تلبس حلو تنبسط بي نفسها وينبسط حبيبها ولا لأ حتعاكس وحيضايقوني ويمكن تحصل خناقة وانا مش عايزة مشاكل.. كسرتة نفس البنت يا بعده ودي حقيقة مش مبالغة.. 
=خوف البنت من دخول مواجهة مع اي رجل كونة ممكن يتنمر عليها لانة ينظر اليها انها اقل ودا مجتمع ذكوري

اخيرا.. ايها المتحرش انت لم تتطور
بعد عرض مجموعه من الافكار والحقائق والوقائع اخيرا فكرة دايما تدور في بالي عن وصفي وتحليلي للشخص المتحرش.. كلنا عارفين نظرية التطور لداروين مش بصدد اني اثبت صحتها او انفي ذلك ولا انا بصدد النقاش معك واقناعك ولكن لو فرضنا كدا مع بعض ان الانسان مر بمراحل عدة من التطور حتى وصل الى قمة التطور وهو الانسان كما نراه الان في صورته
 .. الحالية.. دراسة تطوره كانت شاملة وتطرقت لعدة جوانب.. جسديا عقليا نفسيا وسلوكياته وتفاعلة مع المجتمع ومع غيرة من المخلوقات....
المتحرش تطور جسديا ليصل الى شكل الانسان ولكن سلوكياته سلوك حيوانية تحركه الغريزة والاحساس بالفحولة ولا يستخدم عقله في التحكم في تصرفاته وليس هناك اخلاق تحكم او تكبح تصرفاته وسلوكه مما يشير الى انه لم يتطور كليا وفي الاخر والمصيبة انه شكلة انسان زية زينا وعايش في وسطينا ولكن تصرفاته وافعالة لا تليق وترتقي بالنسان وهي تعيدنا للوراء لعصور عدت وخلصت كان فيها الراجا القوي والمراة الضعيفه وفيها الراجل شهواني والمراة فقط لتلبية رغباته واشباع شهواته لو مش برضاها بالعافية.. ولا املك اخيرا الا ان اعيد وازيد واكرر ان التحرش جريمة يلام فيها المتحرش وليس الفتاة التي تعرضت للتحرش.. وكم اتمنى وضع المتحرش في اقفاص كالحيوانات بل واعتذر للحيوان لاني اشبه المتحرش بها فالحيوان ليس له ذنب عقله لا يحكم غريزته ولكن ذلك الوغد المتحرش لم يستخدم عقله وترك امره لغريزته .. بئس الشخص انت اياكش تولع وماتلاقيش اللي يطفيك


3 comments:

  1. حقيقى عبرتى عن احساس كل بنت

    المشكلة ان لحد دلوقتى مقريتش حاجة كتير من البت=نات اتعرضولها اللى هى تحرش الاقارب زى خال او عم او جوز خالة

    دى بقى اصعب جدا انها تتحكى و اصعب جدا فى ان البنت تتعامل معاها

    ReplyDelete
  2. حلوه بس كبيرة اوى والخط صغير اوى
    ابقى قسمى ل براجرافات وكده يعنى عشان ما نتعبش م القرايه كده .. وربنا يعين البنات :)

    HaZeM

    ReplyDelete
  3. قولت كل اللى فى نفسى

    ReplyDelete